التميز الإفريقي بين صلاح و الخطيب و أبوجريشة

245

 التميز الإفريقي بين صلاح و الخطيب و أبوجريشة …تعتبر مجلة فرانس فوتبول الفرنسية من أكثر صحف العالم تخصصاً في كرة القدم، وإبتكرت فكرة الجوائز الفردية وفي مقدمتها أفضل لاعب في أفريقيا، وكان أول لاعب يفوز بها ساليف كيتا لاعب منتخب مالي السابق عام 1970 , و كانت هذة الجائزة معترف بها من الإتحاد الإفريقي مع رفضه الإعتراف بجوائز مجلة Jeune Afrique لإختلافات سياسية و كان ذلك قبل 1970,،وكانت مجلة فرانس فتبول تنظم الجائزة حتي عام 1994 ثم تم دمجها بجوائز الكاف التي كان يمنحها الإتحاد الأفريقي والتي بدأت عام 1992 وظل التنظيم مشترك بين الكاف والفرانس فتبول حتي عام.1995

يعد محمد صلاح أول لاعب مصري يحصل علي جائزة أفضل لاعب في أفريقيا في نسختها الجديدة و يعتبر محمود الخطيب هو أول لاعب يحصل عليها تاريخياً ,فيما يقول آخرون أن علي أبو جريشة هو أول من حصل علي هذه الجائزة .

“فرانس فتبول” هي سبب الأزمة فبعد ترشح محمد صلاح لجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2017 كان يصنف كثامن لاعب مصري يترشح لهذه الجائزة، وسبقه في القائمة فاكهة الكرة المصرية علي أبوجريشة، نجم نادي الأسماعيلي، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا من مجلة Jeune Afriqu عام 1970 وتم تكريمة في فرنسا وكان أول لاعب مصري يحصل علي هذه الجائزة وأيضا هو أول لاعب مصري يترشح لجائزة أفضل لاعب في أفريقيا من مجلة “فرانس فتبول ” وحصل علي المركز الثاني.

وفاز محمود الخطيب لاعب الأهلي ومنتخب مصر ورئيس الأهلي الحالي بجائزة أفضل لاعب في القارة السمراء عام 1983 ليصبح وقتها ثالث لاعب مصري يترشح لهذه الجائزة وأول لاعب مصري يفوز بها، وجاء ترشح محمد صلاح لهذه الجائزة عام 2017 منافسا للاعب السنغالي ساديو ماني الذي يرافق محمد صلاح في ليفربول والجابوني الذي حصل علي هذه الجائزة عام 2015 بييبر إيميريك أوباميانج، مهاجم نادي بروسيا دورتموند الألماني حينها وهو نفس النادي الذي لعب له لاعب المنتخب المصري السابق محمد زيدان.
 وفي حفلة الإعلان عن جائزة أفضل لاعب في أفريقيا التي أقيمت في العاصمة الغانية “أكرا” ، العام قبل الماضي، حصل الإرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر علي جائزة أفضل مدرب في أفريقيا بعد منافسه مع الحسن عموتة المدير الفني لنادي الوداد المغربي, الفائز ببطولة دوري أبطال أفريقيا, متفوقا علي الأهلي في المباراة النهائية ,والفرنسي جيرنو روهر مدرب منتخب نيچيريا , وفاز المنتخب المصري بجائزة أفضل منتخب في القارة وحصل محمد صلاح علي جائزة أفضل لاعب, وأثناء الحفل تم تكريم أبراهيما صنداي كأسطورة الكاف بحصولة علي جائزة أفضل لاعب في أفريقيا عام 1971 وقدم الرئيس الغاني الشكر لأسطورة المنتخب الغاني مانجا أومانجي الذي حصل علي جائزة أفضل لاعب في أفريقيا عام 1980 وتكريم هؤلاء النجوم, أثناء الحفلة اعتراف م الأتحاد الأفريقي بفوزهم بجوائز أفضل لاعبي القارة السمراء ,و بعد إعلان محمد صلاح أفضل لاعب إنقسمت الجماهيربين جزء يري أن محمد صلاح هو أول لاعب مصري يحصل عليها وجزء يري انه ثاني لاعب يحصل عليها بعد محمود الخطيب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: