دي ليخت يشعل الحرب بين باريس سان جيرمان وبرشلونة

293

أكدت تقارير صحفية عن وجوده منافسة شرسة بين برشلونة وباريس سان جيرمان على حسم صفقة اللاعب الهولندي الشاب ماتياس دي لخت، بالإضافة إلى نادي إنجليزي ثالث.

منافسة ثلاثيىة شرسة على ضم قائد فريق أياكس

وكان الفريق الأسباني قد اقترب في وقت سابق من حسم انتقال اللاعب لصفوفه ولكن كل شيء تغير بمجرد دخول الفريق الفرنسي في مفاوضات مع وكيل أعمال اللاعب، ليشتعل الصراع بين الفريقين مجدداً عقب صفقة اللاعب البرازيلي نيمار والذي نجح باريس في خطفه من صفوف النادي الكتالوني.

ويلجأ مسئولي النادي الفرنسي إلى زيادة المقابل المادي لإقناع دي ليخت ووكيل أعماله باللعب في الدوري الفرنسي، مع وضع مميزات كبيرة في حالة التتويج بدوري أبطال أوروبا،  وأن القائد الشاب سيكون الأعلى أجراً في العالم فلن يقل الراتب السنوي عن 20 مليون يورو.

وشوهدت صديقة لاعب نادي أياكس وهي تسير في شوارع العاصمة الفرنسية داخل سيارة يستخدمها الشخصيات الدبلوماسية حيث يصعب تحديد مَن بداخلها وذلك حفاظاً على سرية المفاوضات.

فيما تعتمد إدارة برشلونة على المحادثات السابقة بين الطرفين وحديث زميله السابق المنتقل إلى النادي الكتالوني فرينك يدي يونج.

ودفع هذا التخبط إدارة نادي مانشستر يونايتد إلى الدخول في مفاوضات مع دي لخت ووكيل أعماله، في ظل حاجة الفريق لتدعيمات دفاعية خلال الموسم المقبل، مما يعني أن الأمور ستزداد تشابكاً بين الأندية الثلاث.

ويرى كثير من النقاد والمحللين أن البنود الشخصية في العقد هي التي ستحدد وجهة اللاعب الهولندي لأحد الأندية الثلاثة، وقد سكون هذا العامل في صالح باريس سان جيرمان أكثر من مانشستر يونايتد وبرشلونة.

ويعد دي ليخت ظاهرة كروية فريدة من نوعها، فبرغم صغر سنه (19 عام) ولعبه في مركز الدفاع، إلا أنه تمكن من خطف الأضواء داخل هولندا وفي القارة الأوروبية بسبب ما قدمه مع فريق أياكس في الدوري ودوري الأبطال، كما أنه أول مدافع يحصل على جائزة الفتى الذهبي، وشارك خلال الموسم الأخير في 40 لقاء أوروبياً ومحلياً وتمكن من إحراز 6 أهداف وتمرير 6 كرات بشكل حاسم للتسجيل والتتويج ببطولة الدوري والكأس في هولندا.

اقرأ أيضاً: ساري يقترب من تدريب يوفنتوس الإيطالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: