كيف يتعافي الاقتصاد المصري علي طريقة صلاح ؟

264

يعيش النجم المصري محمد صلاح ، لاعب ليفربول الإنجليزي، حالة من التألق والتميز في الملاعب الأوروبية وخاصة الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا ودائماً ما يكون مرشح للفوز بالجوائز الفردية.

وبعث لاعب الريدزالأمل والتفاؤل بين أبناء جيله والشعب المصري بصفة عامة بعدما نجح في الحصول على لقب هدافي الدوري الإنجليزي وكذلك أفضل لاعب داخل إنجلترا، وسارعت جميع وسائل الإعلام ومشاهير السوشيال ميديا المصرية والعربية إلى استثمار تألق النجم النيل لتوجيه الشباب المصري للعمل و الإيمان بقدراته و الرهان علي المستقبل, و لكن دعنا نطرح طرحاً مختلف وهو

كيف يتعافي الاقتصاد المصري علي طريقة محمد صلاح؟

البداية  متشابهة

نشأ محمد صلاح في قرية نجريج بمحافظة الغربية, ليجد نفسه محاطاً بظروف صعبة وعدم وجود فرصة حقيقة للالتحاق بأحد الأندية المهمة داخل المحافظة أو خارجها, ليتشابه من حيث البدايات مع الاقتصاد المصري الذي يعاني من كثرة الديون وعجز الموازنة العامة و قلة الإنتاج وزيادة الواردات.

و لكن ما هي الحلول التي ابتكارها صلاح للتغير من وضعه الصعب؟

  1. – العمل الجاد وكثرة الإنتاج

أنت في حاجة للاجتهاد في العمل دائماً حتى ولو لم يكن المقابل واضحاً على الوقت القريب, فصلاح كانت بدايته في أحد أندية الدرجة الثالثة بطنطا (مقاولون طنطا) والذي كان بعيد عن التغطية الإعلامية والحضور الجماهيري.

2- الخطوات القليلة الفعالة

حافظ صلاح خلال مسيرته علي الخطوات الثابتة والتفكير قبل الانتقال إلى دوري جديد وذلك لتحقيق النتائج المرجوه، فلم يلعب في مصر سوا لفريق المقاولون العرب فيما كانت الخطوة التالية باللعب لبازل السويسري والاستقرار في صفوفه لنحو عامين، فالاقتصاد المصري بحاجه لسياسية موحدة قليلة التغيير كبيرة التأثير تُحسب خطواتها جيداً.

3- الاحتراف .. التصدير

كانت الخطوة الأهم والأكبر في حياة صلاح الرياضية هي الانتقال لصفوف بازل السويسري, فهي المحطة التي جلبت إليه أنظار فرق الدوريات الكبرى، كذلك يحتاج الاقتصاد لإقامة أسواق خارجية يتم عرض فيها المنتجات المصنعة محلياً.

4- التألق .. الإتقان

لم يكتفي أبو مكة باللعب في الدوريات الأوروبية ولكنه استمر في المحاولة وتطوير الذات حتى وصل لقمة الدوريات الأوروبية ولكن هذه المسيرة لم تكن مفروشة بالورود فقد شهدت نجاحات كثيرة (فيورنتينا –روما – ليفربول)وعدد من الاخفاقات ( تشيلسي)، والاقتصاد المصري في حاجة للتطوير المستمر و الدخول في منافسة مع الدول المنتجة في العالم دون الخوف من الفشل أو التعرض لأزمات أمام المنتجات المنافسة.

ويتم تصنيف محمد صلاح حالياً كواحد من أفضل 10 لاعبين في العالم بعدما قدم أداء رائع وأهداف حاسمة في موسمين متتالين ليصبح أول لاعب عربي يفوز بجائزة هداف الدوري الإنجليزي لموسمين متتالين بالإضافة إلى أفضل لاعب داخل إنجلترا والتتويج بدوري أبطال أوروبا والحصول على وصافة البريميرليج بفارق نقطة وحيدة عن مانشستر سيتي ويمكنك الاطلاع على كل ما قدمه اللعب من خلال هذا الرابط.

ويتمتع الدولي المصري بعلاقة جيدة مع يورجن كلوب، مدرب الريدز، حيث راهن الألماني على قدرات صلاح بعدما تعقد معه في صفقة لم تقنع الكثير من جمهور ملعب الأنفيلد التاريخي، كما نجح صلاح في حصد قلوب عشاق ليفربول حول العالم حتى أصبح المنقذ ونجم الفريق الأول في أنظارهم، ودائماً ما تتحدث الصحف الأوروبية عن وجود عروض قوية من ريال مدريد وبرشلونة لضم هداف الدوري الإنجليزي.

ويستعد الجناح المصري إلى قيادة منتخب بلاده في بطولة كأس أمم أفريقيا، والتي ستنطلق اليوم الجمعة، بلقاء الفراعنة أمام زيمبابوي في ملعب القاهرة الدولي، وفي حالة تحقيق صلاح للقب الإفريقي فسيعزز من حظوظه للمنافسة على لقب أفضل لاعب في العالم في ظل منافسة شرسة مع زميله في الفريق فان دايك والفرنسي كيليان مبابي وميسي وكريستيانو رونالدو.

اقرأ أيضاً: كلوب يحدد مهاجم منتخب مصر في أمم أفريقيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: