ديسابر والأهلي .. عندما تكون كأس أمم أفريقيا مقياساً

342

ديسابر والأهلي .. انتشرت خلال الفترة الأخيرة تقارير صحفية تؤكد وجود مفاوضات بين لإدارة النادي الأهلي والفرنسي سيباستيان ديسابر، إلا أن مدرب أوغندا طالب بحسم الملف لحين الانتهاء من بطولة كأس الأمم الإفريقية.

ويعيش فريق الكرة بالنادي الأحمر حالة من الاضطراب وتراجع المستوي الفني تحت قيادة مارتن لاسارتي مما تسبب في صعوبة حسم لقب الدوري المصري وتوديع دوري أبطال أفريقيا بطريقة مهينة على يد صن داونز الجنوب الإفريقي بنتيجة 5-1 في مجموع اللقاءين.

وتمثل ثنائية ديسابر والأهلي حل مريح لعدد كبير من أطراف اللعبة كالتالي:

  • إدارة الأهلي

سيُنهي التعاقد مع الفرنسي ديسابر حالة الغضب الجماهيري تجاه إدارة الكرة بالنادي، وستكون فرصة جيدة لتشكيل جهاز فني وإداري جديد بكفاءات أكبر ووضع حلول لمشكلة حراسة المرمى والإصابات المتتالية، كما أنه ستخفف الضغط الإعلامي والنقد الصحفي تجاه مجلس محمود الخطيب.

  • لاعبي الأهلي المستبعدين دائماً

يشعر عدد من لاعبي النادي الأهلي بالظلم بسبب غيابهم المستمر عن التشكيلة الأساسية للفريق، فلاعبين مثل أحمد الشيخ وصلاح محسن وحمودي وإسلام محارب لا يظنون أنهم ستتاح لهم فرصة للتواجد مدام لاسارتي هو المدير الفني.

  • معيار لا يقبل التشكيك

دائماً ما يكون مدرب الأهلي الأجنبي معرض للتشكيك والتقليل من الإمكانيات الفنية، أما في حالة الفرنسي ديسابر فسيكون الوضع مختلف تماماً حيث أنه قدم أوراق اعتماده خلال توليه قيادة الإسماعيلي كما أنه أمام اختبار لا يمكن لأحد التقليل منه وهو قيادة منتخب أوغندا في بطولة كأس أمم افريقيا.

  • ديسابر والأهلي

أشاد عدد كبير من محللي الكرة المصرية بقدرات سيباستيان ديسابر بناءاً عما قدمه مع الإسماعيلي في الدوري المصري وهو ما دفع مسئولي الاتحاد الأوغندي للتعاقد معه براتب يصل إلى 25 ألف دولار شهرياً، ويرى النقاد أن الأهلي هو المكان المناسب للمدرب الفرنسي، حيث سينجح في استغلال الإمكانيات البشرية والمادية للسيطرة محلياً وأفريقياً.

ويمتلك سيباستيان تاريخ تدريبي جيد مع الكرة الفرنسية والعربية، حيث قاد الفريق الفرنسي الوفاق الرياضي روشفيل لمدة 4 مواسم متتالية قبل أن ينتقل لتدريب أسيك ميموسا بساحل العاج عام 2010 لموسمين ثم القطن الكاميروني، وبدأ العمل في المنطقة العربية عبر بوابة الترجي التونسي في 2013 كمدير تقني ثم كمدرب مؤقت ومدرب لفترة قصيرة وقاد في الموسم التالي فريق دبي الإماراتي وشباب الساورة الجزائري والإسماعيلي المصري ويمكنك الإضطلاع على تاريخه التدريبي من هنا.

وستمثل تجربة ديسابر والأهلي طفرة في ملف المدرب الفرنسي داخل القلعة الحمراء، حيث سيصبح ثاني مدير فني فرنسي يقود النادي الأهلي بعد باتريس كارتيرون، حيث تفضل إدارة الأحمر الاعتماد على المدرسة البرتغالية في المقام الأول.

وبخلاف القدرات الفنية فإن صاحب ال42 عام يمتلك قدرات شخصية مميزة وقدرات خاصة في إحكام السيطرة على مجريات الأمور داخل وخارج الملعب وضبط غرف الملابس كما أنه يتمتع بعلاقات طيبة مع لاعبي الفريق ويجيد التعامل مع الصحافة والإعلام.

وسيدخل الأهلي مرحلة مهمة عقب نهاية كأس أمم أفريقيا حيث يشتعل صراع صدارة الدوري المصري مع نادي الزمالك واللذان سيتقابلان يوم 30/7 القادم في لقاء سيحدد وجهة درع الدوري بنسبة الكبيرة.

وتنظم مصر في الفترة الحالية بطولة كأس أمم أفريقيا بمشاركة 24 منتخب، ويقع الفراعنة في المجموعة الأولى رفقة أوغندا التي يقودها الفرنسي ديسابر والكونغو الديمقراطية وزيمبابوي، وانتهت الجولة الأولى بفوز رفاق محمد صلاح على ويمبابوي بهدف دون رد وتغلب أبناء ديسابر على الكونغو بهدفين دون مقابل.

ويأمل الراغبين في رحيل لاسارتي أن تنجح تجربة ديسابر والأهلي في إنهاء مسلسل تغيير الأجهزة الفنية داخل الجزيرة منذ إقالة حسام البدري.

اقرأ أيضاً: أتلتيكو مدريد يقترب من خطف نجم ريال مدريد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: