ميتشو وفايلر .. المدرسة الأفريقية تصطدم بالرؤية الأوروبية

73

ميتشو وفايلر .. يشهد اليوم الجمعة، أحد أهم كلاسيكيات الكرة المصرية والعربية على الإطلاق، حين يلتقي النادي الأهلي بنظيره الزمالك في بطولة كأس السوبر المصري.

ويدخل المارد الأحمر اللقاء بصفته بطل الدوري المصري الممتاز بعد منافسه شرسة مع الطرف الثاني لمباراة اليوم والذي يلعب بصفته بطل كأس مصر.

ميتشو وفايلر وجهاً لوجه في نهائي السوبر المصري

ويخوض الفريقان اللقاء بأجهزة فنية جديدة ليكون كأس السوبر هو المباراة الأولى لكلا المدربين في سجلات القمة المصرية.

وكان النادي الزمالك قد قام بتعيين ميتشو مدرب للفريق عقب رحيل السويسري جروس، فيما أعلن مجلس إدارة القلعة الحمراء عن إقالة لاسارتي عقب توديع كأس مصر والتعاقد مع ريني فايلر.

ويتميز مدرب الزمالك بمعرفة الأجواء الأفريقية جيداً حيث سبق له قيادة عدد من أندية القارة السمراء بالإضافة إلى منتخب أوغندا وروندا وحصل على بطولة الدوري 7 مرات كان أشهرها في السودان رفقة نادي الهلال.

اقرأ أيضاً: ميتشو .. المدرب الذي يجيد الفوز ببطولة الدوري (رقم تاريخي)

ولم تتاح له الفرصة في خوض تجربة أوروبية ليظل نحو 17 أسير للأجواء الأفريقية المشهورة بالإمكانيات القليلة والظروف الصعبة.

وتمكن ميتشو في هذه المدة من إثبات نفسه كأحد أفضل مدربي الأندية في القارة كما نجح في تكوين منتخب قوي مع أوغندا وكان قريب من التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018.

وفرض الأسلوب الأفريقي نفسه على المدرب الصربي حيث أصبح يؤمن بالواقعية والنتيجة أكثر من اللعب المهاري، فقد صرح في وقت سابق لأحد الصحف في جنوب أفريقيا ” أفهم طبيعية الكرة هنا، الفوز هو أهم شيء”.

ويعتمد ميتشو على الضغط المستمر وسرعة الإرتداد بالإضافة إلى الركض في كافة أنحاء الملعب ووجود مهاجم قادر على ترجمة أنصاف الفرص إلى أهداف.

كما يعرف عن مدرب الزمالك الثبات على طريقة لعب ما، فمهما كان المنافس ستظل طريقة اللعب ثابتة مع التدوير في أسماء اللاعبين.

ويفضل ميتشو الهجوم من جانب واحد فقط، فعندما يقوم الظهير الأيمن بالخروج إلى الأمام، يظل الظهير الأيسر ملتزماً بجانبه الدفاعي والعكس صحيح، لتصبح طريقته أثناء الهجوم هي 3-2-4-1.

وظهر الزمالك بصورة رائعة خلال نهائي الكأس أمام فريق بيراميدز، ونجح لاعبي الأبيض في إنهاء اللقاء بفوز عريض 3-0، وهو ما يعطي دفعة كبيرة للمدرب الصربي.

وعلى الجانب الأخر، يدخل السويسري فايلر مباراة اليوم، في أول تجربة حقيقية، بمعنويات مرتفعة في ظل الفوز الأفريقي خارج الديار بهدفين دون رد.

عن قرب .. كيف يفكر فايلر من أجل التتويج بالسوبر المصري؟

وتمثل تجربة الأهلي مع فايلر تحدي خاص لكلا الجانبين، فإدارة الفريق الأحمر ترغب في محو الإخفاقات الأخيرة وبداية الموسم الجديد بفوز مهم على المنافس التقليدي لاكتساب دفعة معنوية في بطولة الدوري ودوري أبطال أفريقيا.

فيما يتطلع المدرب السويسري إلى تحقيق نجاح حقيقي داخل القارة الأفريقية يمكنه من العودة إلى الأنظار الأوروبية ونسيان قائمة الانتظار الذي ظل عضواً فيها لأكثر من عام.

ويعتمد فايلر على الكرة الحديثة والتي تتمثل في الحفاظ على الكرة وتطبيق الهجوم الشامل وإتاحة الفرصة للمهارات من أجل الإبداع والظهور.

ولم يُعرف عنه الالتزام بطريقة لعب ثابتة خلال عمله في سويسرا وألمانيا وبلجيكا، فدائما ما يلجأ إلى تغيير التكتيك الخاص به عند أول تعثر.

وسبق لفايلر التتويج بكأس السوبر في بلجيكا رفقة فريق أندرلخت وذلك بعدما حقق بطولة الدوري بعد غياب سنوات عن الفريق.

فتجربة أندرلخت تظل العلامة البارزة في مشوار المدرب السويسري ونجح في اكتساب احترام وحب مشجعي الفريق بالإضافة إلى اللاعبين.

اقرأ أيضاً: فايلر مدرب الأهلي الجديد الذي لم يقتنع بقدرات تريزيجية

وتشير القراءات الخاصة بمدربي( ميتشو وفايلر ) مباراة اليوم أننا أمام لقاء قوي يمتاز بشراسة هجومية من الجانب الأحمر وقدرة على إغلاق المساحات وبناء الهجمات من الجانب الأبيض.

فهل سينجح السويسري فايلر في خطف قلوب الأهلوية مع أول بطولة محلية أم يتمكن ميتشو من استكمال نجاحه بالفوز بكأس مصر؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: