برا الملعب |برلماني يخسر من ناديه 4-0 في ساحات المحاكم

408

برا الملعب .. “شر البلية ما يضحك” مثل قديم يُصلح لوصف مشهد نادر التكرار في الوسط الرياضي، قصة اليوم من برا الملعب تدور أحداثها داخل أورقة نادي صيد المحلة واللجنة الأولمبية المصرية.

بداية القصة

خسر البرلماني  محمود شحاتة، رئيس نادي صيد المحلة السابق، مقعده بفارق عدد ضئيل من الأصوات لصالح منافسه محمد الحليبي، فيما حققت قائمة الأول نتائج رائعة بعد أن نجح 7 من أعضائها.

خسارة لما يتمكن عقل النائب من إستاعبها، لم يخطر في باله ساعة أن نائبه السابق سيتمكن من هزيمته برغم أموال الدعايا المبالغ فيها وقوة الأسماء المؤيدة له.

ذهب محمود شحاتة إلى اللجنة الأولمبية رفقة صهره ومستشار النادي السابق بهجت عرفه، للطعن على نتيجة الانتخابات بدعوى وجود تزوير في كشوف الأسماء في محاولة لمحو الهزيمة السابقة فإذ به يتلقى 4 هزائم جديدة بصافرة اللجنة الاولمبية ومحكمة شمال القاهرة.

برا الملعب .. ما دار بين ذلك من تفاصيل ينقله لكم أشرف ممدوح، محامي نادي الصيد ومحمد الحليبي، عبر الحوار التالي:

في البداية .. كيف بدأت العلاقة مع الحليبي ونادي الصيد رغم وجودك في محافظة الإسكندرية؟

تواصل معي محمد الحليبي عبر صديق مشترك وجلسنا معاً وبعد إطلاعي على القضية تأكدت من سلامة موقفه وهو ما دفعني للعمل معه.

أخبرنا عن تعاملك مع ملف القضية؟

وجدت كلام بهجت عرفه (محامي محمود شحاتة) ضعيف الحُجة فهو يرغب في تحميل مسئولية كشوف الانتخابات إلى محمد الحليبي بصفته رئيس المكتب التنفيذي ونسى أن أخر محضر مجلس إدارة حضره محمد الحليبي كان في بداية 2017 وسجل اعتراضاته على قرارات كثيرة.

وأثبتنا بعد ذلك أن بهجت عرفة الذي يعمل في النادي بعقد مثير للغرابة هو رئيس لجنة تجديد الجداول وكذلك العضويات الجديدة مما يعني أن مسئولية الخطأ تقع عليه رفقة رئيس النادي والمدير التنفيذي.

كما أن المحكمة تيقنت أن محمود شحاتة هو من حاول التزوير لصالحه عن طريق إحداث خلل في الكشوف فلما خسر الانتخابات لجأ إلى إبطالها.

ما هي عدد القضايا التي خسرها محمود شحاتة؟

4، ثلاثة منها في اللجنة الأولمبية فيما كانت الأخيرة طعن على هذه الأحكام في محكمة شمال القاهرة.

هل واجهتك مهمة أخرى خارج ملف القضية؟

بالتأكيد، كنت أتواصل مع الحليبي من أجل ضبط الأمور قانونياً داخل مجلس الإدارة خاصة في ظل وجود 7 أعضاء من قائمة محمود شحاتة، وبالفعل تمكنا من الحفاظ على وجود المجلس بقوة القانون ومنعنا محاولات شحاتة لتفكيكه داخلياً.

هل تواصل معك النائب محمود شحاتة خلال هذه الفترات؟

لم أكن أعرفه سوى أنه خصم في قضيه ولكنه دفع سائقه الخاص رفقة آخرين للإعتداء علي وفي المرة الثانية حاول كسب تعاطفي بالكثير من المدح ولكني قلت له تعاون مع المجلس الحالي وسأكون أول الداعمين لكما.

فيما كانت المرة الثالثة حين دفع مسئولي أحد الأندية للتحدث معي بشأن ترك هذه القضية مقابل دفع أضعاف الأتعاب التي أحصل عليه من محمد الحليبي الذي سمع إحدى هذه المكالمات أثناء تواجده معي بالصدفة.

صاحب قرار المحمكة الأخير حالة من الهدوء داخل نادي صيد المحلة بعد ثبوت صحة موقف المجلس الحالي، ونحن إنتقالنا إلى محمد الحليبي للحديث عن هذا الحكم:

ما تعليقك على الحكم الأخير؟

سعيد للغاية بنهاية هذه الفترة من التوتر والقلق والآن يمكننا مواصلة العمل دون التركيز في مواعيد جلسات أو بحث الشق القانوني.

كيف أثرت هذه القضايا عليكم داخل النادي؟

تسببت في قلق على جميع المستويات، فالموظفين لا يعلمون هل سيستمر هذا المجلس أم سيرحل؟

وكذلك كل من يتعامل مع مجلس الإدارة خاصة في ظل الحرب الإعلامية التي كان يقوم بها محمود شحاتة بتسريب أخبار عن الحكم لصالحه قبل كل جلسة.

هل تحمل النادي أتعاب المحاماة في هذه القضايا؟

بالطبع لا، قمت بتحمل نفقات المحاماة الخاصة بجميع مراحل التقاضي داخل اللجنة الأولمبية فيما تحمل النادي نفقة القضية الأخيرة وكان مبلغ رمزي.

خاص لموقع الدوري

قال مصدر مقرب من النائب محمود شحاتة أنه بدأ التجهيز للإنتخابات القادمة في نادي صيد المحلة واستقر على النائب وأمين الصندوق في قائمته الجديدة وأنه بنسبه كبيرة  قد يبتعد عن الانتخابات البرلمانية القادمة من أجل أن يعود إلى رئاسة النادي.

اقرأ أيضاً: بايرن ميونخ .. نادي أعاد مدينة من الخفاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: