بالمستندات .. أزمات كرة القدم النسائية عرض مستمر

721

تظل القصة الأشهر والأكثر تكراراً في الكرة المصرية هي مشاكل اللاعبات مع أنديتهن بسبب تأخر المستحقات المالية أو معاملة اللاعبات كهواة.

ودائماً ما يكون اتحاد الكرة المتهم الأول من طرف اللاعبات، فالاتحاد يفشل في حماية الحقوق وإيجاد عقوبات رادعة على الأندية المخالفة.

ومؤخراً تقدمت سمر ذكي، لاعبة كفر سعد المعارة للمصري القاهري، بشكوى رسمية لاتحاد الكرة تطالب فيه بالمستحقات المالية المنصوص عليها في العقد المبرم بينها وبين النادي (المصري القاهري).

وانضمت زميلتها هالة المحمدي بشكوى آخرى لنفس السبب، مؤكدة في تصريحات خاصة للدوري أن تحقيق اتحاد الكرة المستمر منذ شهر فبراير بلا جدوى أو فائدة وأن تصريحات سحر عبدالحق، عضو اللجنة الخماسية، حول تطوير النشاط وحماية حقوق اللاعبات مجرد هراء بلا معنى.

وفي تصرحات خاصة للدوري أكدت سمر ذكي علي التجاهل من قبل المسؤولين وطالبت بلوائح واضحة تحدد العلاقة بين الأندية واللاعبين واتحاد الكرة الذي لايهتم بأي حقوق للاعبات ويستمر في تجاهل حقوق اللاعبات مع الأندية من أجل رضاء الجمعية العمومية والأستفادة منها وطالبت اللاعبة بتصعيد الشكوي للأتحاد الدولي .

وأوضحت سمر ذكي أنه لايوجد فرق بين اللاعبة الهاوية والللاعبة التي تلعب بعقد فالجميع يقع عليه الظلم “ولا حياة لمن تنادي ” قيمة عقدي 16 ألف جنية مصري علي مدار الموسم أي ألفان جنيهاً شهرياً حصلت منهم علي 5000 جنية فقط من قيمة التعاقد وأضافت أن الأندية تتعامل مع اللاعبات بتعالي بعد أن يضمنوا التواجد في الجمعية العمومية لاتحاد الكرة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: