تايسون يبدأ رحلة إزالة الصدأ اليوم

459

يشهد اليوم حدثاً فريداً في عالم الرياضة بصفة عامة والملاكمة بصفة خاصة حيث سيعود مايك تايسون إلى الحلبة مجدداً بعد غياب دام لنحو خمسة عشر عاماً.

تايسون يعود للحلبة بعد غياب 15 عام

وسيواجه الأمريكي تايسون مواطنه روى جونز جونيور بمدينة لوس أنجلوس في نزال تاريخي يحظى بمتابعة إعلامية غير مسبوقة.

وسيقام اللقاء على 8 جولات تستمر كل جولة لمدة دقيقتين على أن يُحسم اللقاء بالضربة القاضية الفنية، مع التوقف عند حدوث إي إصابة خطيرة.

وسيحصل الفائز على حزام خاص تم تصنعيه لهذه المواجهة فيما سيجني تايسون 10 ملايين دولار مقابل 3 لروي جونز.

ولعب جونز 75 مباراة حقق الفوز في 66 لقاء وخسر في 9، وأنهى 47 بالضربة القاضية الفنية والتي كان يظهر براعة في تحقيقها.

وقال مالك أنه شعر بالراحة بعد خوض التدريبات وأن اللقاء سيكون قوي للغاية بسبب وجود منافس شرس وتوقع وجود عدد من اللكمات الخطرة.

ويعد تايسون من أبرز لاعبي الملاكمة عبر التاريخ كما أنه أصغر بطل للعالم في الوزن الثقيل حيث حققها وهو في العشرين من عمره.

وشهدت مسيرة تايسون المميزة والتي توقفت عام 2005 خوضه 58 نزالاً نجح في الفوز ب50 وتلقى 8 هزائم فقط.

ويستعد النجمان منذ فترة طويلة لهذا اللقاء والظهور بالمستوي البدني المعروف عنهما رغم تجاوزهما ال50 من العمر.

وحرص عدد من نجوم الرياضة في العالم على تشجيع تايسون، فوجه البرازيلي رونالدينيو، نجم كرة القدم وبرشلونة الأسباني، رسالة تمنى له فيها الفوز.

تعرف على موعد والقنوات الناقلة لنزال الرجل الحديدي وجونز

وسيقام النزال التاريخي بين تايسون وروي جونز اليوم في تمام السادسة وسيتم نقله عبر شاشة 1 AD Sports، كما سيوفر موقع الدوري بثاً مباشراً بجودة عالية.

وتعج حياة الرجل الحديدي بالكثير من الأحداث المثيرة، فنشأ في أسرة فقيرة وأخذ لقبه “تايسون” من والدته بسبب هروب والده وتركه للأسرة.

احترف الملاكمة في سن مبكر وخسر لقاءه الشهير عام 1997 بعدما قام بقضم جزء من أذن منافسه إيفاندر هوليفيلد.

حقق إنجازات كبيرة كملاكم يأتي في مقدمتها بطولة الوزن الثقيل في 6 مناسبات وتحقيق الإنتصار في 50 مباراة بينها 44 بالضربة القاضية.

حًكم عليه بالسجن لمدة 6 سنوات في حادثة إغتصاب فتاة وقال أنه تم تلفيق القضية، وفي الثلاث سنوات الأولى قرأ عن الدين الإسلامي وقرر الإنتماء إليه وتغيير اسمه إلى مالك عبدالعزيز.

ويقول أن الإسلام جعل منه إنساناً أخر أكثر عاطفة وتسامح وتواضع وينظر إلى الحياة بشكل أفضل من قبل، وكان أول ما قام به بعد خروجه من السجن هو الذهاب رفقة مثله الأعلى محمد علي كلاي ولاعب السلة كريم عبدالجبار لتأدية ركعتين شكر لله.

كما أشاد بأحد العقاقير المضادة للإكتئاب (سم الضفدع) وقال أنه كانت سبباً رئيسياً في تحسين حالته النفسية والعودة إلى الملاكمة رغم تجاوزه ال50.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: