كيف يلعب كلارك ؟ جولة في عقل مدرب المريخ

1٬775

قرر نادي المريخ السوداني تعيين لي كلارك مديراً فنياً للفريق الأول خلفاً للتونسي المقال نصرالدين النابي بعد تذيله ترتيب جدول مجموعته في دوري أبطال أفريقيا.

القرار جاء سريع ولم يترك مسئولي الفريق العريق فرصة لأحد بالتكهن أوطرح أسماء وترشحيات سواء وطنية أو أجانب وهو ما يؤكد أن المفاوضات مع الإنجليزي قد بدأت منذ فترة.

وفي التقرير التالي نوفر لمتابعي الكرة السودانية والعربية تحليل شامل لكل ما يتمتع بها مدرب المريخ الجديد من قدرات فنية وتجارب سابقة فهو وجه جديد على ملاعبنا.

إطلالة على مسيرة كلارك كلاعب

يمكن وصف رحلة لي كلارك في الملاعب التي استمرت لنحو 16 موسم بالجيدة، بالطبع هو لم يترى قميص أحد الفرق الكبرى في أوروبا ولكنه حظى بمنافسة كبيرة خلال مواسم عديدة.

بدء الإنجليزي حكايته في المستطيل الأخضر عبر بوابة فريق نيوكاسل موسم 1990 واستمر معه لنحو 7 مواسم كاملة كلاعب وسط أساسي في تشكيل الفريق الإنجليزي.

ثم انتقل إلى صفوف سندرلاند لمدة موسمين ومنه إلى فولهام وظل يدافع عن قميصه حتى موسم 2004-2005 وختم حياته الكروية حيث بدء بمشاركته مع نيوكاسل موسم 2006.

المسيرة التدريبية لمدرب المريخ الجديد

اتجه كلارك إلى التدريب بمجرد أن أنهى مسيرته كلاعب وعمل كمساعد لمدة موسمين وحصل على العديد من الشهادات قبل أن يتجه إلى خوض مغامرته الأول كمدير فني.

في عام 2008 أعلن نادي هدرسفيلد تاون عن التعاقد مع المدرب كلارك من أجل إعادة الفريق إلى الدوري الإنجليزي وظل في مقعدة ل4 مواسم متتالية نافس خلالها بشراسة على بطاقة الصعود إلى البريميرليج.

وكان نادي برمنجهام سيتي هو المحطة الثانية لكلارك وقضى معه موسمين تم تقييمهم بالمتوسط ليرحل إلى بلاكبول حيث التجربة التي دامت 3 سنوات.

خاض كلارك بعد ذلك تجارب وُصفت بالغير ناجحه مع فريق كليمارنوك موسم 2016-2017 وبليت سبارتانز موسم 2019- 2020.

ويمكننا رصد ملاحظات عامة من خلال المسيرة التدريبية للإنجليزي كلارك قبل أن نتناول الجانب الخططي:

1- كلارك مدرب يجيد الاستقرار ويعرف العمل بهدوء مع الإدارات ودائماً ما يستمر لأكثر من موسم على الأقل وهو ما يُنبأ بتفاهم في السودان.

2- لم يخوض المدرب الإنجليزي تجربة حقيقية للمنافسة على لقب فطموحات الفرق التي قادها تتمثل في تقديم موسم جيد وهو ما سيتطلب تغيره عندما يقود المريخ الذي ينافس على الألقاب.

تحليل| تعرف على قدرات ريكاردو فورمسينو التكتكية

3- يجلس مدرب المريخ الجديد بدون عمل منذ ما يزيد عن عام وهو سلاح ذو حدين فربما يكون دافع للشغف والعمل وربما يأتي ببعض التجريب والتسرع.

4- سيحظى كلارك بميزة لم تُمنح لسابقيه في العملاق السوداني وهي مشاركته في دوري أبطال دون ضغوط وهو ما سيسمح له بالإبداع أكثر.

5- يجيد التعامل مع وسائل الإعلام والتواصل مع الجماهير فهو يحظى بشخصية مرحة.

نقاط حول الجانب الخططي لكلارك

بحسب رصد تجارب كلارك السابقة في عالم التدريب فيعرف عنه التوازن الخططي مع الميل إلى تأمين الدفاع بدرجة كبيرة فهو لا يفضل المغامرة خوفا|ً من الخسارة.

كما يركز على الجانب البدني بشدة ويعتبره المقياس الأهم في تفاصيل اللقاءات لذلك يختار بعناية مخطط الأحمال.

في الغالب يُعطي تعليمات دفاعية للظهيرين مقابل زيادة لاعبي الإرتكاز ويعتمد على وجود مهاجم صريح يجيد التسجيل من أقل الفرص وإستغلال الكرات العالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: