مصر والسنغال .. حتى لا نستدعي عبقرية شوقي غريب

186

نحو 7 سنوات مرت على مواجهة مصر والسنغال في التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2015.

خاض الفراعنة مواجهات التصفيات تحت قيادة المدرب شوقي غريب وذلك بعدما رحل الأمريكي بوب برادلي رفقة جهازه المعاون بسبب الفشل في بلوغ نهائيات كأس العالم بالخسارة أمام غانا بسداسية.

تختلف الأجواء كثيرًا بين أحداث راوية شوقي غريب والموقعة المنتظرة لرفاق المدرب البرتغالي كارلوس كيروش،  ولكن يجمعهما الانتقاد المستمر والمستوى المتراجع.

أقل من 60 يومًا على معركة مارس ربما تكون كافية لتصحيح الأوضاع وتحقيق الإنجاز حتى نتفادى استدعاء عبقرية شوقي غريب وذلك بالطرق التالي:

علينا أن نؤمن بأن المكسب يذهب لمن يلعب وليس بـ”لون” القميص كما توقع غريب

علينا أن نرى التغيير في الملعب وليس في المؤتمرات الصحيفة على سلم “الأتوبيس” كما فعل غريب

نغير شعار المشاركة للجميع إلى ثبات التشكيل

نركز على قوة المنافس أكثر من الحديث عن أهمية الحضور الجماهيري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: