محمد صلاح قاد منتخب بلاده إلى المباراة النهائية للمرة الثانية في آخر 3 نسخ

198

كتبت / شهد علي ابو جبل


اعتبر رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي

أن وجود الثنائي محمد صلاح وساديو ماني مع مصر والسنغال في نهائي أمم إفريقيا، “أمر يضيف بقوة للبطولة”.


بينما تلعب السنغال النهائي في وجود ساديو ماني للمرة الثانية على التوالي

لتصبح المواجهة بينهما في نهائي ياوندي على صفيح ساخن.
ذروة المنافسة
لا تخفى المنافسة الفردية بين صلاح وماني، رغم لعبهما لصالح فريق ليفربول الإنجليزي

فكلاهما يستهدف الألقاب الفردية الكبرى، مما جلب لهما الكثير من الانتقادات حول عدم التعاون داخل الملعب بالشكل الأمثل، حتى لا يساعد أحدهما الآخر على تحقيق لقب الهداف أو حصد الجوائز الفردية.


صلاح هزم ماني مرتين في جائزة أفضل لاعب في إفريقيا، وتوج بها عامي 2017 و2018، لكن السنغالي تفوق على زميله المصري في المرة الثالثة واقتنص الجائزة عام 2019

وفي 2020 ألغيت الجائزة، ولم يكشف كاف بعد عن مصير نسخة 2021.


حصد صلاح جائزة لاعب العام في إنجلترا 2017-2018، وفاز بالحذاء الذهبي بعد تتويجه بلقب هداف بريميرليغ في نفس الموسم

لكن في الموسم التالي انتفض ماني وزاحم صلاح في جائزة الهداف، حتى لحق به في آخر مباريات الموسم

وقاسمه الجائزة مع الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ، بعد أن سجل كل منهم 22 هدفا.


المنافسة التي تتخفى وراء قميص ليفربول وروح الفريق وتصريحات المدرب يورغن كلوب وكلا اللاعبين بأنهما يتعاونان لمصلحة الفريق

ستتحول إلى شكل واضح وصريح في نهائي كأس الأمم الإفريقية، وسيصبح صلاح وماني خصمان لن يتمنى أحدهما النجاح للآخر.


الفوز بكأس الأمم الإفريقية سيكون له دور كبير في حسم الصراع الفردي بين صلاح وماني من أجل الظفر بلقب أفضل لاعب في إفريقيا 2022

ورغم احتلال صلاح المرتبة الثالثة في جائزة “ذا بيست” والسابعة في “بالون دور” لعام 2021 وسط تراجع ماني في الجائزتين، لكن يظل الرهان الإفريقي هو المعيار الأهم لدى “كاف”.
نبوءة ماني
وقبل انطلاق البطولة صرح ماني بأنه ينتظر صلاح أو نابي كيتا، زميلاه في ليفربول، في المباراة النهائية

وهي النبوءة التي تحققت بالفعل ببلوغ مصر والسنغال النهائي.
لكن بعد أن أسفرت قرعة المرحلة الفاصلة لتصفيات كأس العالم عن مواجهتين ذهابا وإيابا بين مصر والسنغال

لتحديد المتأهل إلى مونديال 2022، قال ماني إن بلاده “ستهزم مصر بهدف نظيف”، وهي نفس النتيجة التي توقع فوز بلاده بها في النهائي.
صلاح رد في مؤتمر صحفي على ماني بشكل ساخر، قائلا :”السنغال عبرت مرحلة المجموعات في البطولة (أمم إفريقيا) بهدف واحد في 3 مباريات

وهذا الهدف جاء من ركلة جزاء”، في إشارة إلى معاناة أسود التيرانغا في بداية المسابقة.


ماذا قدم الثنائي في البطولة؟


ساهم صلاح في 75 بالمئة من أهداف منتخب مصر في البطولة، إذ سجل هدفين في شباك غينيا بيساو والمغرب، وصنع ثالثا أمام المغرب، ليساهم في 3 من أصل 4 أهداف سجلهم الفراعنة في 6 مباريات.


أما ماني فساهم في 5 أهداف مع المنتخب السنغالي في البطولة

حيث سجل 3 أهداف في شباك زيمبابوي وكاب فيردي وبوركينا فاسو، وصنع هدفين أمام غينيا الاستوائية وبوركينا فاسو.


المنافسة الفردية هذا الموسم
يتفوق صلاح على ماني في المساهمة بأهداف ليفربول خلال الموسم الحالي

فالفرعون المصري لعب 26 مباراة في كل البطولات سجل خلالها 23 هدفا، 16 في بريميرليغ و7 أهداف في دوري الأبطال

مع صناعة 9 أهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز.
ماني سجل أقل من نصف عدد أهداف صلاح في الموسم الحالي، مكتفيا بثمانية أهداف فقط في بريميرليغ

وهدفان في دوري أبطال أوروبا، مع صناعة هدف وحيد في بريميرليغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: