الدوري تتبنى ملف شباب الحكام وتحاور جريشة الصغير

682

يفتح موقع الدوري ملف شباب التحكيم والناجحين مؤخراً في اختبارات الحكام حيث يجد الملف إهمالاً كبيراً من الساحة الإعلامية بنوافذها الثلاث.

وفي هذه الحلقة يحاور موقع الدوري خالد السرجاني، أحد الشباب المنضمين حديثاً لمنظومة التحكيم المصري، ليعبر عن طموحاته والصعوبات التي واجهته.

في البداية حدثنا عن بداية اتجاهك للتحكيم؟

أولاً أحب أن أتوجه بالشكر لموقع الدوري على اهتمامه الخاص بهذا الملف المظلوم إعلامياً، فأنا من عشاق كرة القدم ممارسة ومتابعة، وكانت البداية الحقيقة لي هي مشاركة فريق قريتي محلة حسن في دوري الدرجة الرابعة بمحافظة الغربية، ففي هذه الفترة واجه الفريق أزمة في وجود حكام للمباريات الودية ليقترح عليا البعض المشاركة وهو ما تم بالفعل.

كيف وجدت التحكيم في هذا الوقت؟

أشاد الجميع بقدراتي على إدارة اللقاء رغم صغر سني و ونصحني آخرين بالاهتمام والتقديم في اختبارات لجنة الحكام، ولجأت إلى عدد من المسئولين في منطقة الغربية لكرة القدم لمعرفة تفاصيل التقديم وموعد الاختبارات، وتقدمت في الموعد المحدد وتمكنت من تجاوز الاختبار بنجاح.

من أين جاء لقب جريشة الصغير؟

أطلقه عدد من متابعي مباريات فريق محلة حسن الودية حتى أنه صار ملازماً ويعود أيضاً إلى حبي الشديد للحكم الدولي جهاد جريشة.

من هو  النموذج الذي تراه قدوة لك في عالم التحكيم؟

اعتبر الكابتن وليد محمود عبد العزيز بمثابة الأب الروحي لي في هذا المجال، كما أتعلم منه كثيراً فهو من أفضل حكام منطقة الغربية والدوري الممتاز وكذلك أعشق الكابتن جهاد جريشة، وعلى المستوى الأوروبي فأنا معجب كثيراً بنيكولا ريزولي وما يقدمه في مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا بالإضافة إلى الإنجليزي مارتن إتكنسون والتركي جونيت شاكير.

ما هى الصعوبات التي واجهتك؟

اعتبر نفسي محظوظ كثيراً بالتواجد ضمن نطاق محافظة الغربية والدخول إلى هذا المجال عبر نادي محلة حسن، حيث وجدت مساندة من جميع مسئولي النادي وعلى رأسهم سمير أبوسعيد، رئيس مجلس الإدارة.

ما هو هدفك خلال المرحلة المقبلة؟

أعمل واجتهد باستمرار وأمارس الشق البدني بصورة منتظمة دون راحة، وعلى المستوى البعيد فأنا أسعى لأكون أصغر حكم في الدوري الممتاز وكذلك العمل بخطوات ثابتة للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2030واعتبره حلمي الذي لن أتركه أبداً.

ما هو فريقك المفضل في الدوري المصري وعالمياً؟

كونك حكم فأنت مطالب دائماً بالحيادية ونسيان أسماء الأندية أنت تدير لقاء بين فريق يرتدي قميص بلون معين والفريق الأخر بلون ثاني، لذلك أن لا أدعم سوا منتخب مصر وعلى المستوى العالمي استمتع بمباريات الكرة الأوروبية وأراها فرصة جيدة ومجانية للتعلم ومشاهدة المواقف التحيكيمة المهمة.

اقرأ أيضاً: نجم الأهلي ومنتخب مصر يقود نادي بيلا في الدرجة الثانية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: