حكاية مدرب قاد الزمالك وغزل المحلة في آن واحد

381

حكاية مدرب .. تذخر صفحات تاريخ بطولة الدوري العام المصري بالعديد من الحكايات والقصص التي يمكن تصنيفها تحت بند (عجائب وغرائب) خاصة خلال فترة الخمسينيات والستينيات من القرن المنصرف.

ويعد نادي الزمالك واحد من أقطاب الكرة المصرية الذي نجح في إخراج كبار نجوم التدريب في الساحة العربية وعلى رأسهم النجم الراحل عبدالرحمن فوزي، هداف المنتخب المصري في مشاركات كأس العالم بالتساوي مع نجم الجيل الحالي محمد صلاح.

حكاية مدرب .. عبدالرحمن فوزي ملك الظواهر الغريبة

ويمتلك عبدالرحمن فوزي رقم فريد من نوعه حيث ترأس القيادة الفنية لنادي الزمالك وغزل المحلة في آن واحد وكان ذلك في عام 1956.

وشهد موسم 1956 المشاركة الأولى لفريق غزل المحلة في بطولة الدوري المصري، لتكون بداية صفحات ذهبية سطرها نجوم الدلتا في البطولات المحلية والقارية، وتشكل الجهاز الفني الأول لزعيم الفلاحين كالتالي:

عبد الرحمن فوزي: مدير فني.

ممدوح مختار صقر: المدرب العام المساعد.

عبدالسلام الشافعي: مشرف عام على نشاط كرة القدم.

مختار نظمي: المدير الإداري للفريق.

وانتهى الموسم الأول لأرجنتين مصر بتواجده في المركز الثاني عشر برصيد 22 نقطة من أصل 14 فريق مشارك في البطولة الأكبر محلياً، فيما احتل الزمالك وصافة جدول الترتيب برصيد 31 نقطة خلف الأهلي صاحب الصدارة ب40 نقطة فيما حسم حمدي عبدالفتاح، لاعب الترسانة، لقب الهدف بعد أن سجل 22 إصابة صحيحة.

وكان عبدالرحمن فوزي ظاهرة في جميع مراحل حياته لاعباً ومدرباً حيث يعد من أبرز لاعبي الكرة المصرية على الإطلاق ونجح في الصعود بالمنتخب المصري لنهائيات كأس العالم عام 1934 وسجل هدفين في مرمى المجر.

وعلى الصعيد التدريبي فقد تولى المسئولية الفنية لعدة فرق مصرية يأتي في مقدمتها الزمالك وغزل المحلة والسكة الحديد بالإضافة إلى عضوية اللجنة الفنية لإدارة المنتخب المصري في الفترة من 1953 وحتى 1955.

ويعد فوزي أول مدرب في تاريخ المنتخب السعودي، حيث تأسس منتخب الصقور الخضر في عام 1956 ليقوم المسئول بالتعاقد مع المدرب المصري في السنة التالية ليستمر معهم خمس سنوات متتالية نجح خلالها في تأسيس قواعد اللعب هناك مع وضع الخارطة الفنية للكرة في أرض الحرمين.

لمحة عن تاريخ غزل المحلة

عبدالرحمن فوزي

حكاية مدرب .. يعد غزل المحلة من أبرز أندية الكرة المصرية وحقق لقب الدوري المصري موسم 73، بالإضافة إلى بلوغ نهائي دوري أبطال أفريقيا في مناسبة والوصول إلى قبل النهائي في مناسبة أخرى كما حصل على ثالث البطولة العربية موسم 1996 بدولة تونس، وصعد إلى المباراة النهائية لبطولة كأس مصر 6 مرات.

وأفرز النادي المحلاوي عدد كبير من الأسماء للكرة المصرية والمنتخبات الوطنية عبر أجيال مختلفة منها عماشة وعمرو عبد الله وخورشيد والمشاقي فضلاً عن صابر عيد، أحد لاعبي المنتخب المصري في مونديال 1990.

اقرأ أيضاً: غزل المحلة راجع تاني.. هل يُخلد “عيد” اسمه؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: